كيف تؤثر مشكلات السمع على صحتك العقلية والنفسية

كيف تؤثر مشكلات السمع على صحتك العقلية والنفسية


كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون بجامعة ولاية أوهايو في كولومبوس، أن الشباب الذين يعانون من ضعف طفيف في السمع تظهر لديهم تغيرات في نشاط الدماغ لا يفترض بها أن تحدث إلا في سن الشيخوخة.
وشملت الدراسة 35 مشارك، تتراوح أعمارهم بين 18-41 عاما، عانى بعضهم من ضعف السمع الدقيق، ووافق الجميع على إجراء فحص تصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي لهم عند استماعهم لجمل بتعقيدات مختلفة، وراقب الباحثون نشاط المخ عندما توجب على المستمعين معالجة الرسائل بجمل بسيطة أمام الجمل المعقدة والتي تطلبت نوع مختلف من الجهد المعرفي.

وبعد إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي، لاحظ الباحثون أن المشاركين الذين عانوا من مشكلات بالسمع عالجوا الرسائل بشكل مختلف عن أقرانهم، وكان نشاط المخ لديهم مشابها للمستمعين كبار السن، فضلاً عن ظهور نشاط بالفص الأيمن والأيسر للمخ على حد سواء، في حين أن الأصحاء استخدموا فقط الفص الأيسر من المخ لمعالجة المعلومات التي سمعوها.

وقال يوني لي، قائد فريق البحث: «إن الأمر لا يتعلق بالأذن، بل بالعقل والعملية الإدراكية، وهذا لا يجب أن يحدث حتى يصل الشخص عمر 50 سنة بحد أدنى».

وأعرب الباحثون عن قلقهم إزاء احتمالية تأثير مشكلات السمع على الفهم، وتعجيل تطور الحالات العصبية التنكسية، مثل الخرف، حيث يزداد خطر إصابة الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع بالخرف مرتين، بينما يزداد الخطر إلى 3-5 مرات لدى الذين يعانون من فقدان بسيط في السمع.

Jehad A. Alnahal
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مجلة شتاء .

جديد قسم : الصحة العامة

إرسال تعليق