دوترتي يحرض استياء الجنس اللطيف في بلاده بوصفهن بالعاهرات

دوترتي يحرض استياء الجنس اللطيف في بلاده بوصفهن بالعاهرات


أثارت إفادات رئيس الفلبين رودريغو دوترتي جدلا كبيرا حديثا في بلاده، حيث وصف موظفات القوات المسلحة والشرطة في لقاء أعد خصيصا لتكريمهن بالـ"بوتا"، ومعناها "العاهرات" بالإسبانية.

وقالت جريدة "الغارديان" البريطانية إن وصفه ذلك أتى أثناء حديثه في حفل لتكريم البارزات في ميدان الأمن الوطني الفلبيني.

وقد كانت العسكريات والشرطيات، يمثلن أكثرية الحضور أثناء الحفل، عندما صرح لهن الرئيس: "بوتا" وتعني "العاهرات" بالإسبانية.

واستكمل: "أنتن حمقاوات"، معربا عن أسفه لأنهن "يحرمنه من حريته في التعبير"، وتحدث: "أحب السيدات، ولهذا فأنا شريك حياة لاثنتين، كما ترون".

ويأتي حديثه في أعقاب تعليقات أدلى بها وأثارت جدلا كبيرا في البلاد الأسبوع الزمن الفائت، دعا فيها السيدات إلى الذهاب بعيدا عن القساوسة الكاثوليك، الشأن الذي تم مقابلته بانتقادات واسعة، وخصوصا من قبل السيدات.

وبالرغم من تلك الإفادات، فوفقا لاستطلاع أجري في الفلبين في كانون الأول الزمن الفائت، لا تزال شعبية دوترتي مرتفعة جدا، حيث يؤيده 76% من مواطنيه.

المصرح بالخبر: وكالات
Jehad A. Alnahal
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مجلة شتاء .

جديد قسم : أخبار عالمية

إرسال تعليق