الرئيسية / اخبار العالم / تفسير حلم: الاسد في المنام
تفسير حلم: الاسد في المنام

تفسير حلم: الاسد في المنام

هو في المنام سلطان شديد ظالمغاشم مجاهر متسلط لجرأته. وربمادلّعلى الموت لأنه يقتنص الأرواح. وربمادلّت
رؤيتهعلى عافية المريض. واللبوة امرأة شريرةعسوفةعزيزة الولد. وتدل رؤية الأسد على الجهل والخيلاء
والعجب والعنت والتيهوالدلال. وقيل: الأسد في المنامعدو مسلط. ومن رأى الأسد من حيث لا يراه فإن الرائي
ينجو مما يخاف وينال الحكمة والعلم. ومن رأى الأسد قد قرُبَ منه ناله هم من سلطان، ثم ينجو منه. ومن رأى
الأسد قد صرعه ولم يقتله فإنه يصاب بحمْى دائمة وإن السبع لا تفارقه الحمى، أوأنه يُسْجَن وإن الحمى سجن الله
تعالى. ومن رأى أنه يصارع الأسد مرض لأنه المرض يتلف اللحم، ومن صارع الأسد تلف لحمه. ومن رأى أنه أخذ
شيئاً من لحم الأسد أوعظمه أو شعره نال مالاً من سلطان أوعدو مسلط. ومن ركب السبع وهو يخافه تعرض
لمصيبة لا يستطيع التصرف تجاهها، وإن كان لا يخاف فهوعدو يقهره. ومن رأى أنَّه ضاجع الأسد وهو لا يخافه
أمنَ من مرض. ومن رأى السبع دخل إلى دار وفيها مريض فإنه يموت. وإن لم يكن فيها مريض دلّعلى خوف من
السلطان. ومن رأى أنه يتخوف من أسد ولم يعاينه فإنه أمن له من عدوه. ومن رأى أنهعاين الأسد ورآهعنده دون
أن يخالطه فيصيبه فزع من سلطان، ولا يضرهذلك، وربما دلّت رؤيةذلك على الموت وقرب الأجل.
ومن رأى الأسد في بيته فيصيب سلطاناً وحياة طويلة. ومن رأى الأسد قد نابه منه شيء فإنه يناله من عدو مسلط
بقدر ذلك. ومن رأى أنه قاتل أسداً فإنه يقاتل عدواً مسلطاً. ومن رأى أنه يتزوج لبوة فإنه ينجو من شدائد كثيرة،
ويظفر بعدوه، ويعلو أمره، ويكون ذا صيت بين الناس. ومن رأى أنه يأكل لحم أسد فإنه يصيبه مال وغنى من
سلطان، أو يظفربعدوه. ومن رأى أنه أكل رأس الأسد فإنه يصيب سلطاناًعظيماً ومالاً كثيراً، ومن رأى أنه يأكل
شيئاً من أعضاء الأسد فإنه يصيب مال عدو مسلط بقدر ذلك العضو. فمن رأى أنه أصاب من جلد أسد أو من
شعره فإنه يصبب مال عدو مسلط وربما كان ميراثا.

شاهد ايضا

تفسير حلم الأخ بالمنام – ماهو حلم اخوي بالحلم 

تفسير حلم إبليس بالمنام | تفسير رؤية إبليس لابن سيرين

تفسر حلم الاب في الحلم

عن shtaa

شاهد أيضاً

كلام عن شهر ابريل

كلام عن شهر ابريل , شعر عن ابريل , خواطر عن كذبة ابريل

كلام عن شهر ابريل , شعر عن ابريل , خواطر عن كذبة ابريل أفضل حالات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *